Thursday, December 31, 2009

أول العام 2010


تمضي الأيام متسارعة يحفز بعضها بعضا ، اللحظات المستلبة أكثر مئات المرات من تلك التي نعيشها .

تساءلت من قبل عن ( الحياة )وهل نحن نشارك فيها أم نجلس علي مقاعد المتفرجين ..
حقاً ....قد يكون في الحياة دراما كثيرة جديرة بالفرجة
ولكن هل يمكن فعل شئ آخر .
ماذا ننتظر من ذلك الآتي المنتظر ؟؟!!!ا
وما الذي يمكن أن نفعله في تلك اللحظات التي نحياها ولا نكاد نمسك بها

أنفاس معرضة للانقطاع في كل لحظة
أيام لا نتيجة لها سوي قيمة ما يعمل بها

ظللت أبحث كثيراً عن معني لهذا كله
وأخيرأً وجدت أنني كثيراً ما مررت بهذهالآية من كتاب الله فلم أتدبرها ولم أوفها حقها من الفكر

إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا
لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
حتي إذا أخذت الأرض زخرفها .. وتزينت هذه الدنيا لأهلها الذين ظنوا أنهم قادرون عليها وأن ما فيها من النعم هو مما عملت أيديهم ، وليس قادر علي استلابها منهم أحد
ونسوا المنعم بينما غرقوا في النعم ....نسوا أن للأرض ربا يغضب لانتهاك محارمه وسلوك طريق الفساد فيها .
الله الله ربي لا أشرك به شيئاً
ليس هؤلاء أصحاب الحق وليسوا هؤلاء الدين يمارسون الحياة لأن الحياة التي يمارسونها لا تجلب عليهم سوي تعب الأبدان وشغل العقل والبعد عما أريد لهم ولم يعرفوه أبدا ولم يريدونه كذلك

إذن مع من أجد الراحة ؟؟
مع من أستشعر الراحة ؟؟؟
في أي طريق من طرق الدنيا أشعر أنني أحيا تلك اللحظات التي تمضي هباء؟؟
ما الذي يبقيها لتحيا وأحيا معها ؟؟؟

وجدت ذلك أيضا في كتاب الله حيث قال:( يا أيها الناس اتقوا الله وكونوا مع الصادقين )ا
وكثيراً ما تعجبت لأن الله ذكر الصفة ولم يذكر الاسم فلم يقل فلانا صادق فكونوا معه ، ولكن كلفنا بالبحث عن طرق الصدق ومعرفة أصحابها
يقول مولانا الإمام علي في إحدي خطبه ( من نهج البلاغة )ا
( كلامهم كلام الأبرار ،
عمار الليل والنهار،
متمسكون بحبل القرآن ،
لا يستكبرون ولا يعلون ، ولا يغلون ،ولا يفسدون ،
قلوبهم في الجنان وأجسادهم في العمل ) .

ترحلوا فقد جد بكم
وما بين أحدكم والنار سوي الموت
وإن غاية تنقضها اللحظة وتهدمها الساعة لجديرة بقصر المدة
(وهذا ما عنيته بسؤالي بالضبط)ا!!!ا
وإن غائبا يحدوه الجديدان الليل والنهار لحري بسرعة الأوبة

-هذا كلام لا يقاس بمثله -
فاتقي عبد ربه . نصح لنفسه . قدم توبته . غلب شهوته
أجل مستور وأمل خادع وشيطان يزين

...............
في أول عام 2010
ــــــــــــ

يا ساكني أرض الطفوف عليكم*** سلام محب ما له عنكم صبر
فذلي بكم عز وفقري بكم عني *** وعسري بكم يسر وكسري بكم جبر

فعيناي كالخنساء تجري دموعها *** وقلبي شديد في محبتكم صخر

إمام أبوه المرتضي علم الهدي*** وصي رسول الله والصنو والصهر
إمام بكته الإنس والجن والسما ***ووحش الفلا والطير والبر والبحر

له القبة النوراء بالطف لم تزل *** تطوف بها طوعا ملائكة غر
وفيه رسول الله قال وقوله ***صحيح صريح ليس في ذلكم نكر

حُبي ثلاثا ما أحاط بمثلهل وليٌّ***فمن زيد ومن عمر
له التربة فيها الشفاء ، وقبة ***يجاب بها الداعي إذا مسه الضر
وذرية من ذرية منه تسعة ***أئمة حق لا ثمان ولا عشر

أيقتل ظمآناً حسين بكربلا
وفي كل عضو من أنامله بحر

أيقتل ظمآناً حسين بكربلا
وفي كل عضو من أنامله بحر

أيقتل ظمآناً حسين بكربلا
وفي كل عضو من أنامله بحر

حب الحسين أجنني ومنعني عن حب السوي والبين والغير
اللهم أحبني بحبي حسين
آمين

Thursday, November 26, 2009

Tuesday, November 10, 2009

ملء شوارعنا تحاك المؤامرات.....ا


ملء شوارعنا تحاك المؤامرات.....ا
شارع الشهداء ... الذي يبدأ بدكان عم صبري تاجر زجاجات الصبر وصرخات المظاليم في جميع عهود الطغيان ، يؤول في نهايته بطريق ضيق .. يسمي (شارع الفلكي .
كنا يوماً ما نجتمع هناك كأصدقاء ، وكنت دائما أحمل حقيبة العجائب علي كتفي
حقيبتي تحوي أشياء لا يمكن أن يتخيلها رجل الأمن الذي يتتبع خطواتي
دائما تحوي : كتاب للينين وفرشاة أسنانم وأوراق صغيرة أسجل فيها إيميلات لأناس لن أقوم بإضافتهم أبدأً في قائمة أصدقائي
لا أدري لماذا أحتفظ دائما بسكين في الحقيبة ، مسبحة كاملة العدد والعديد من أطواق العنق التي أصنعها بنفسي من خرز مسابحي التي مزقها الزمن مصحف ظللت في سنين طويلة أحمله ولا أقرأ فيه أبداً ، وكتاب أوراد صوفية .
بعض صور لي تذكرني بالطفولة ..
فاتن زميلة المرحلة الابتدائية أول فتاة أحببتها ، كنت أراها كثيراً في أحلامي ، وبعد أعمار طويلة لا زلت أراها بذات الجمال الطفولي كانت تشبة إلي حد كبير مديحة كامل الممثلة الجميلة ، لست أدري أيهما أحببت قبل الأخري
أبونا منسّي ، ميس جانيت .....
كنا نقضي هناك أوقاتاً حميمة ، أنا ، صديقي المحامي ، والطفل الذي كبر فجأة ، ومعنا الفتاة التي كثيراً ما تمنيت أن تكون زوجتي إلا أنها كانت كثيراً ما كانت تضع حدوداً إيديولوجية لعلاقتنا ..
كنت أشعر بالحميمية ، ولكن يوما ما لم أشعر بالحب ... كان حبي لهم من نوع الوان واي one way ، هذا النوع الاضطراري من القهر والاضطهاد الذي تنجرف نحوه فراراً من الوحدة المستبدة ....
حقيبتي فقط هي التي كانت تبادلني عشقاً من لون غير واضح .. أظنه عشق العادة ...
كان ميشال فوكو يقول : أعلم أن أفكاري لا تؤمن لي طول البقاء .
وسأعود مراراً لتلك العادة القبيحة التي تعودتها منذ نشأتي ستالينيا متطرفاً ،
أغمض عيناي .. استعرض صور كل الذين خانوا محبتي الحمقاء ، وبمحاكمة فورية أطلق عليهم الرصاص ...
الصور في خيالي لا تنزف دماً
دائماً ما كنت أتحسس نزيف الدموع علي وجهي ...
بعد كل محاكمة عادلة أردي فيها قتيلا من أصدقائي هناك أنواع محددة من اناس تعاد محاكمتهم مراراً ، وفي كل مرة يقتلون رمياً بالرصاص .... إلا أنهم يعودون للحياة مرة أخري ، ويكررون ذات الجريمة دون أن يؤثر فيهم رصاصات محاكماتي الخيالية
كانت تحاول تغيير شكلها باللانسز مرة وتلوين الشعر وقصه وفرده ولكنها في كل مرة كانت يطلق عليها رصاص النهاية العادلة ...
اللعنة كفي محاكمات وإعدامات ..
لن تجدي هذه السادية شيئا ....
فملء شوارعنا تحاك المؤامرات .....

Thursday, October 29, 2009

الحرية ل سامي شهاب ورفاقة



هذه رسالة الإخوة المتهمين في قضية حزب الله في مصر
بسم الله الرحمن الرحيم
نحن المتهمون في قضية حزب الله ، نود أن نعلن للرأي العام حقيقة القضية ، أمام ما تروج له الحكومة من أكاذيبوادعاءات علينا ، والحقيقة هي أن العمل كان تجاه فلسطين ومساعدة مقاومتها وليس هناك من كان يخطط لأي عمل عدواني علي الأراضي المصرية علي الإطلاق ، هذه ليست ثقافتنا ولا أخلاقنا ، ولا يوجد بيننا من يؤمن بهذه الفكر،نحن نؤمن بفكر ونهج المقاومة ضد العدوان الإسرائيلي..
لهذا قامت مباحث أمن الدولة باعتقالنا وتعذينا بطرق شتي ، فنارة التعذيب بالكهرباء علي جميع أجزاء الجسم دون استثناء ، ومنا من تعرض لغاز الأعصاب، ومنا من حرم من النوم وأجبر علي الوقوف ليالي مع التهديد بإحضار أمهاتنا وأخواتنا وأولادنا وتعذيبهم علي مسمع منا ، ، ومكثنا أكثر من 7 أشهر مكبلي الأيدي ومعصوبي الأعين حتي عند الوضوء والصلاة والنوم وتناول الطعام ، وعند ذهابنا لنيابة أمن الدولة اتضح لنا أنهم وجهان لعملة واحدة بمنع حضور المحامين في التحقيقات الأولية إلي أن قاموا بأخذ أقوالنا التي أجبرنا عليها ضباط مباحث أمن الدولة وكان هناك تنسيق تام بين النيابة وأمن الدولة واتبعوا معنا سايسة الترهيب والترغيب ضباط أمن الدولة يهددوننا بالتعذيب مجددا وعدم فك الاعتقال والنيابة ترغبنا باخلاء السبيل بعد انتهاء التحقيقات، ونحن الآن مهددين بالاعتقال إذا قلنا الحقيقة في المحكمة وإلي الآن لم يسمح لأي محامي بزيارتنا في السجن و إلي الآن لم يسمح لنا برؤية أهلنا والاطمئنان عليهم،
نحن نريد محاكمة عادلة ، ونريد ضمانة حقيقية لأن هذه المحاكمة ستكون عادلة ، نريد العرض علي قومسيون طبي غير حكومي للكشف عن الأضرار التي مازال أثرها علي الأجساد إلي الآن بعد مرور 10 أشهر علي التعذيب ، ونريد الإفراج عن من قامت النيابة بإخلاء سبيلهم واعتقلتهم الحكومة مرة أخري دون سبب .
هذه هي القضية الحقيقية وحقيقة ما تعرضنا له ومازلنا نتعرض له .
ونسأل الله أن تصل هذه الرسالة ليد أمينة لنشرها لكي يعلم العرب والشعب المصري عامة وشعب بور سعيد الحبيبة خاصة الحقيقة
وعند النهاية لا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون .
والسلام ختام




وقد أخبر سامي شهاب (المتهم الأول ) المحامين أثناء فترة الاستراحة في جلسة أمس أن المجموعة كلها تعرضت لتعذيب وحشي ، وأنه فقد السمع في أذنه اليمني نتيجة التعذيب والضرب المستمر

وجدير بالذكر أن رئيس المحكمة التي تحاكم أعضاء التنظيمالمشهور باسم (خلية حزب الله في مصر )هو المستشار :عادل عبد السلام جمعة
هو الذي حكم بالسجن من قبل علي مجدي حسين وصلاح بديوي مقابل 90 ألف جنيه رشوة من يوسف والي ، وهو أيضا الذي حكم ضد أيمن نور وخيرت الشاطر ورفاقه من جماعة الإخوان المسلمين ، مما جعل الكثيرين يؤكدون أن هذا الرجل رغم فساده هو رجل النظام لمعاقبة خصومها السياسيين

Wednesday, October 28, 2009

أنا و منظمة التحرير الفلسطينية ..


أعرف أنني تأخرت كثيراً في تبني موقف واضح من منظمة التحرير الفلسطينية (بعد اتفاق غزة وأريحا ) ، لم يكن الباعث علي ذلك التباس فكري ، أو حتي شبه تأييد لمواقف ياسر عرفات (أبو عمار ) رحمه الله ، ولكن لم يمنعني غير المرض.
هذا المرض الذي يصيب كثير من الوطنينن ، هو الاعتياد والألفة وتقديس الزعماء ...
أذكر جيدا هذا اليوم الأول الذي أواجه فيه العمل العام ...
كنت في هذا الوقت طالباً في الصف الأول الثانوي ، بالمدرسة الناصرية الثانوية ،
في هذا العام كنت انتهيت من حفظ خمسة عشر جزءا من القرآن علي يد شيخي السلفي المتعصب الأستاذ حامد الذي كان أحد المجموعة المؤسسة للمدرسة السلفية بالإسكندرية ( كانت تسمي بذلك في ذلك الوقت ولم يتغير اسمها إلي الدعوة السلفية سوي في منتصف التسعينات )، كان الشيخ حامد أخصائي اجتماعي بالمدرسة وقد تعرفت إليه أثناء حضوري دروس الدكتور أحمد فريد في الرقائق والدكتور عماد عبد الغفور في أصول الفقه بمسجد عباد الرحمن الذي كان منطلق الدعوة السلفية في الاسكندرية ، كنت وقتها صبياً لا يتجاوز الخامسة عشرة ، بينما كان كل هؤلاء المشايخ شبابا يافعا تخرج من الجامعة لتوه يشتعل الصراع بينهم وبين جماعة الإخوان المسلمين ، كانوا يفتخرون متطاولين يأنهم أهل العلم وتلاميذ الأئمة ابن باز والألباني وعبد الرحمن عبد الخالق ، وهكذا كنت أنظر لهم .

دعاني أحد الإخوة من المدرسة ( بالصف الثالث ) إلي أن نقيم معرضاً عن فلسطين ( وكان الحدث قصف مقر منظمة التحرير في تونس بالطيران الاسرائيلي ونجاة أبوعمار )، ونعرض فيه صور لمذابح صبرا وشاتيلا ( لم يشغلني أنني كنت أؤمن وقتها بتحريم التصوير الفوتوغرافي تبعا لمشايخي السلفية ، لأنني كنت أحتفظ وقتها بصورة كبيرة في حجرتي لخالد الاسلامبولي قاتل السادات ، هي عبارة عن نصف صفحة من الجريدة العادية قمت بادخار ثمن برواز لها من مصروفي ، وكان أبي يغار منها فقد كنت أرفض وضع صورته في حجرتي لأن التصوير حرام ، أما خالد فشئ مختلف فكنت أراه رمزا لا صورة ) وهكذا كانت نظرتي للمعرض ،

سألت صديقي الذي كان يدعوني لعمل المعرض : ومن أين سنأتي بالصور والأعلام ؟ .
أجابني : من المنظمة . منظمة إيه ؟ . منظمة التحرير الفلسطينية .
وده ازاي ؟.
نروح مقر المنظمة في اسبورتنج ، ونقول لهم محتاجين مواد لمعرض عن فلسطين في مدرسة ثانوي .
كانت المرة الأولي التي أري فيها علم فلسطين خارج نشرة الأخبار أو الصحف .
أحسست بهيبة وقدسية تأخذني حين الدخول الأول من باب مقر منظمة التحرير الفلسطينية ، في المواجهة علم فلسطين مفرود علي الحائط ، وتحته صورة كبيرة لأبو عمار ياسر عرفات وعلي رأسه الحطة الفلسطينية والعقال ، مكتوب فوقها :
أبداً لن نركع ... مادام لنا طفل يرضع


تلقفنا الإخوة الفسطينيون القائمون علي المنظمة بأكثر مما كنت أتوقع من الحفاوة ، ( وخاصة أنني كنت لا زلت في شكل الأطفال ) ، كان أحدهم عرفنا علي نفسه بقوله : أنا فلان – لا أذكر اسمه – قولولي يا بو رافع .
بعدها كانت تتمثل أمامي صورة أبو رافع كثيرأ وأحاول أن أتصور مشاعره بعيدا عن أهله وهو يحكي عن من مات من أصدقائه وأهله ومن هو في العراق ومن في الأردن ومن في تونس – حيث كان مقر المنظمة وقتها ومقام القائد المجاهد أبو عمار بعد نقلها من بيروت .

رفضت إدارة المدرسة السماح لنا بعرض معرضنا في فناء المدرسة ، ذهبت لشيخي طالبا المساعدة حيث كانت له كلمة مسموعة ومعتبرة لدي ادارة المدرسة ، من حيث هو شيخ ومن هو اخصائي اجتماعي يعمل بالمدرسة ، واجه الشيخ حامد طلبي بالرفض وقال لي : أنت أهم حاجة دلوقتي إنك تختم المصحف ،
وسألني أنت وصلت لحد فين في نيل الأوطار مع الشيخ : علي فرج الله ( وكان الشيخ علي مهندسا كهربائياً هو القائم علي تعليمي الفقه وعلوم الحديث )
أجبته : خلصنا حديث حكم المصراة من كتاب البيوع ..
ثم سألته يعني يا شيخ انت مش حتقف معانا في المعرض لما نعمله .
فأجابني : لا . أحنا بنقول بالتزكية الأول ، يعني لازم تتعلم الأول وبعدين تبقي وقتها تشتغل في السياسة زي مانت عاوز .
قمت وأنا أهز رأسي .، طيب بعد إذنك يا شيخ ، وحين وصلت لباب الحجرة توقفت وسألته : طب مانت يا شيخ اتعلمت ما شاء الله عليك ، يبقي مش حتقف في المعرض ليه .
- هذه كانت المفارقة التي فكرت بعدها في السفر إلي أفغانستان ، حال بيني وبين الفكرة صغر سني .
أقمنا معرضنا علي باب المدرسة و رفعنا علم فلسطين فوق لوحة اسم المدرسة ، لحظات واجتمع حولنا كتائب من الأمن المركزي ، وحتي الآن لا زلت أذكر أن أول لافتة رفعتها في الطريق العام كانت صورة ياسر عرفات وأول هتاف رددته ومن حولي جنود الأمن المركزي بينما أنا صبي في الأول الثانوي كانت كلمته (لن نركع أبداً لن نركع – مادام لنا طفل يرضع )


كنت في هذا العمر أقضي وقتا طويلا في فراشي فبل أن أنام ، فكل ليلة لابد أن أراجع جزءاً كاملا من القرآن ، وأتتم حفظ الجديد ، ثم أضع مصحفي بجانبي علي الوسادة ، وأستلقي لتأخذني الأفكار لأماكن مختلفة من العالم ، في هذه الفترة كانت تسيطر عليّ صور الأطفال الممزقون من أبناء مخيمات صبرا وشاتيلا ، قبضة ياسر عرفات الضاربة في سماء الكون وهي تهتف لن نركع ، مسدسه الذي لا يفارق جنبه كشعار لاستمرار النضال من أجل فلسطين .
أسترجع أسماء حفظتها وأحببتها مثل أبو إياد وأبو نضال ودلال المغربي وناجي العلي وماجد أبو شرار

و لوقت طويل ظلت هذه الأيقونة في قلبي لا أستطيع تحطيمها ، ولا أدري كيف استطاع أبو عمار نفسه تحطيمها بالإبقاء علي منظمة التحرير كمتحدث باسم الشعب الفلسطيني ، بينما هو في الوقت ذاته يذبحها في أوسلو .
لقد كنت أتجنب الكلام عن قضية الحدود والاعتراف بالكيان الصهيوني ، حتي لا أضطر إلي الاعتراف بأن منظمة التحرير انتهت يوم قبلت الاعتراف باسرائيل و أن تأخذ مقابل ذلك حق الحكم الذاتي لرقعة صغيرة من أرضها ...

نريد القصاص والحرية لأسرانا في سجون مبارك




سامي أبو زهري المتحدث الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) يعلن عن وصول جثة أخيه يوسف ناقصة الأجزاء وذلك للتغطية علي آثار تعذيبه


والنائب حيدر بغدادي ( عن الحزب الوطني بعد استقالته من العربي الناصري )يدعي أن السجون المصرية
كلها تحت الإشراف القضائي ولا توجد حالة تعذيب واحدة في السجون وهدًد كل من يردد هذا الكلام بالتقديم للمحاكمة

وحين سأله مذيع الجزيرة : وهل يعقل أن يقطع أحد جثة أخيه لمجرداصطناع قضية قال: هو غير ممكن أبداً ، وأؤكد أن مصر ليس بها تعذيب
كان ناقص يقول ومعندناش لكو معتقلين

مرة أخري
النظام المصري برئ وحبيب العادلي ولي من أولياء الله الصالحن وحسني مبارك أعدل من عمر بن الخطاب
إحنا ما طالبناش بحاجة حرام تهين مصر ، كل اللي احنا طالبينه :
التحقيق في الكيفية التي توفي ولماذل تم تقطيع أوصال الأخ الفلسطيني حتي بعد موته

عاوزين الحرية للأسري في السجون المصرية ،
رجاء للحكومة المصرية*****
نريد الأسري أحياء

نحن لا نشارك في دماء إخواننا

Saturday, October 24, 2009

إلي مكارم هذا ينتهي الكرم


حج هشام بن عبدالملك قبل أن يلي الخلافة ، فاجتهد أن يستلم الحجر فلم يمكنه ، وجاء علي بن الحسين فوقف له الناس وتنحوا حتى استلمه ، ووكان قد نصب لهشام منبر فقعد عليه ، فقال له أهل الشام : من هذا يا أمير المؤمنين ؟ فقال : لا أعرفه . فقال الفرزدق : لكني أعرفه هذا علي بن الحسين بن علي عليهم سلام الله
ثم أنشد

يا سائلي أين حل الجــود والكرم*** عنـــــدي بيان إذا طـــــلابه قدموا
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته *** والبيت يعرفه والحل والحرم
ولـيــــــس قولك من هذا بضائره*** العرب تــــعرف من أنكرت والعجم
إذا رأته قريش قال قائلها: *** إلى مكارم هذا ينتهي الكرم
ينمى إلى ذروة العز التي قصرت *** عن نيلها عرب الاسلام والعجم
يكاد يمسكه عرفان راحته *** ركن الحطيم إذا ما جاء يستلم
لو يعلم الركـــن من قد جاء يلثمه*** لخر يلـــــثم منه ما وطـــــي القدم
يغضي حياء ويغضى من مهابته *** فما يكلم إلا حين يبتسم
ينشق نور الدجى عن نور غرته *** كالشمس تنجاب عن إشراقها الظلم
بكفه خيزران ريحه عبق *** من كف أروع في عرنينه شمم
ما قال (لا) قـــــط إلا فـــــي تشهده** لولا التشـــــهد كانــــت (لاؤه) نعـــم
هذا ابن خير عباد الله كلهم *** هذا التقي النقي الطاهر العلم
هذا الذي أحــــــمد المختار والده*** صلى علـــــيه إلهي ما جرى القلم
هذا علي وليُّ الله (ع) والده *** أمسى بنور هداه تهتدى الظلم
هـــــذا الــــذي عمه الطيار جعفر*** والمقتول حـــــمزة لـيث حبه قسم
مشتقة من رسول الله نبعته *** طابت عناصره والخيم والشيم
حمال أثقال أقوام إذا فدحوا *** حلو الشمائل تحلو عنده نعم
هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله *** بجده أنبياء الله قد ختموا
هذا ابن فاطمة الغراء نسبته *** في جنة الخلد يجري باسمه القلم
الله فضله قدما وشرفه *** جرى بذاك له في لوحه القلم
من جده دان فضل الانبياء له *** وفضل امته دانت لها الامم
عم البرية بالاحسان فانقشعت *** عنها الغيابة والاملاق والظلم
كلتا يديه غياث عم نفعهما *** تستوكفان ولا يعروهما عدم
سهل الخليقة لا تخشى بوادره *** يزينه اثنان حسن الخلق والكرم
لا يخلف الوعد ميمون نقيبته *** رحب الفناء أريب حين يعترم
من معشر حبهم دين وبغضهم *** كفر وقربهم منجى ومعتصم
يستدفع السوء والبلوى بحبهم *** ويستزاد به الاحسان والنعم
مقدم بعد ذكر الله ذكرهم *** في كل بدء ومختوم به الكلم
إن عد أهل التقى كانوا أئمتهم *** أو قيل: من خير أهل الارض؟ قيل هم
لا يستطيع جواد بعد غايتهم *** ولا يدانيهم قوم وإن كرموا
هم الغيوث إذا ما أزمة أزمت *** والاسد اسد الشري والنار تحتدم
يأبى لهم أن يحل الذم ساحتهم *** خيم كريم وأيد بالندى هضم
لا ينقص العسر شيئا من أكفهم *** سيان ذلك إن أثروا وإن عدموا
أي الخلائق ليست في رقابهم *** لاولية هذا أوله نعم
من يعرف الله يعرف أولية ذا *** والدين من بيت هذا ناله الامم
فجده من قـــــريش في أرومـــتها*** محـــــمد وعلي بـــــعـــده عـــــلم
مواطن قد علـــــت في كل نائـــبة*** عـــــلى الصحابة لم أكتم كما كتموا

Thursday, October 22, 2009

المجد والحرية للمناضلين


تحية للمناضل مجدي حسين في محبسه وحين يتحرر ويوم ينصرنا الله علي فرعون وجنوده إن شاء الله


video

الكتاب الأسود

تعذيب المصريين في عهد حسني مبارك




هذا الكتاب حصلت عليه من أحد الأصدقاء علي أحد المنتديات العربية منذ فترة شغلني الكتاب كوثيقة ، هل ما ذكر فيه من أحداث تمت حقا في مصر ? ، أنا واحد من الشهود الكثيرين في مصر علي أن هذا تم فعلا ولكن بعلم شفاهي وبدون توثيق يكون كل ما نوقن هو مجرد ادعاء .ا

الكتاب هو لأحد قادة تنظيم الجهاد في السجن المصري ، ولم يصرح باسم ( وتعذر عليّ الحصول عليه ) ولكن هو ليس من نشرات الجماعة الإسلامية (ناجح ابراهيم وعصام دربالة ) كما ادعي البعض . هذان التنظيمان من التنظيمات الإسلامية التي دار صراع طويل بينها وبين نظام حسني مبارك منذ سيطرته علي السلطة في مصر بعد مقتل انور السادات (غير مأسوف عليه) .ا

اسم الكتاب هو : الكتاب الأسود - قصة تعذيب المسلمين في عهد مبارك


هكذا سماه المؤلف أو الجماعة التي أصدرته ، وهو عنوان يوحي بموقف ديني من حسني مبارك بوصفه عند مؤلف الكتاب (طاغوت كافر ) وأسماه داخل الكتاب بالفرعون ( وهو كذلك حقاً ).
إلا أن محتوي الكتاب وهذا الأهم هو محتوي عام غير خاص بجماعة معينة فموضوعات الكتاب هامة لكل من يؤمن بالحرية والعدل وحقوق الإنسان

و يشتمل هذا الكتاب بعد المقدمة على ثمانية فصول وهى:
الفصل الأول: تعذيب السياسيين في مصر .
الفصل الثاني: تعذيب الجنائيين في مصر .
الفصل الثالث: تعذيب عامة الناس في مصر .
الفصل الرابع: تعذيب الشرطة للشرطة .
الفصل الخامس: اعتداء الشرطة على النيابة .
الفصل السادس: اعتداء الشرطة على القضاة .
الفصل السابع: انتهاك الحكومة المصرية للقانون المصري .
الفصل الثامن: انتهاك الحكومة المصرية لمعاهداتها الدولية .
خاتمة .

الأهم من ذلك أن الكتاب يعد وثيقة حقيقة يذكر اسم الضحية والتاريخ والصحيفة أو التقرير الذي نشر فيه الخبر


اضغط هنا لتحميـــــــــل الكتاب




بعد قراءة هذا الكتاب ستعرف جيداً كيف قتل الشهيد المقاوم يوسف أبو زهري تحت التعذيب في مصر ...
للمشاركة في الحملة المصرية علي الفيس بوك
للمطالبة بمحاكمة قتلة الشهيد المقاوم يوسف أبو زهري

اضغط علي هذا
العنوان

لا للقتل والتعذيب في مصر

Sunday, October 18, 2009

المصالحة الفلسطينية.. .. بين الاستحالة والمثالية الحمقاء (2)ا


الورقة المصرية للمصالحة


تحدثنا مسبقا عن أزمة الثقة المفتقدة والمواقف المتباينة التي تمنع من التقاء الطرفين الفلسطينيين ( أعتبرهما طرفين لأن جميع فصائل المقاومة الثورية التي تتبني الكفاح المسلح ضد المحتل طرف واحد ، والسلطة وكافة الانهزامين طرف واحد )وكذلك الطرف الوسيط غير المحايد ..
أود أستأنف الحديث مبتدءاً بوافر الشكر والتحية لمناضلي حركة حماس والجهاد الاسلامي والجبهة الشعبية وكافة الفصائل علي رفض التوقيع علي الورقة المصرية

-سؤال : ما تسمية هذا الذي يتم بين هذه الأطراف الثلاثة ؟
يدعي الوسيط المصري أن ما كان يتم في القاهرة هو مفاوضات للمصالحة الوطنية ، وهذا كذب صريح وادعاء لا حجة له
إن ما تم في القاهرة لم يكن سوي مساومة سياسية ليست من أجل فتح ولا السلطة الفلسطينية ، ولكنها بالدرجة الأولي استمرار في المساومة التي تمت بعد حرب الفرقان تحت اسم المبادرة المصرية ، تلك التي حاول النظام المصري ( الثلاثي مبارك – أبو الغيط – عمر سليمان ) أن يمنح إسرائيل بالسياسة ما لم تستطع الحصول بالحرب ..
- إن المفاوضات بين طرفين تقوم بالأساس علي ما يمكن تسميته بمتوسط المصالح لكل من الطرفين ، وذلك يبني علي أن لكل طرف حد أقصي من المطالب وحد أدني وبين هذين الحدين تتم عملية التفاوض ، ويعتبر الحد الأقصي هو أقصي مدي المكاسب التي يمكن الحصول عليها من خلال عملية التفاوض ، أما الحد الأدني فهو العكس من ذلك حيث هو الحد الأقصي لما يمكن التوصل إليه من تنازلات لإنجاح عملية المفاوضة .

- أما إذا دفع أحد هذين الطرفين للتخلي عن حده الأدني فهذا يعني فشل التفاوض وتحوله إلي عملية ضغط سياسي لصالح الطرف الأقوي الذي يكسب كل شئ بينما الشريك الأضعف يخسر كل شئ

- وفي حالتنا هنا مفاوضات ( فتح – المقاومة ) هناك خلاف قائم بين الطرفين هذ الخلاف يتمثل في :
1- السلطة تعترف باسرائيل ، المقاومة ترفض الاعتراف .
2- السلطة تقبل بحكم ذاتي منزوع السلاح ، المقاومة تتبني الكفاح المسلح لتحرير الأرض .
3-السلطة تنال شرعيتها من صلحها المباشر مع الكيان الصهيوني ، المقاومة تنال شرعيتها من الجماهير أصحاب الأرض والمعاناة .
نلاحظ هنا أن كافة الخلافات بين الطرفين هي خلافات عقدية أيديولوجية ، إذا تخلي طرف منهما عن أي جزء منها يكون قد فقد هويته الأصلية ولا حاجة وقتها للمفاوضات .
هنا جاء دور الحديث عن الوسيط والورقة المصرية للمصالحة :
أولا : الأمن ..
تري الورقة المصرية تشكيل لجنة أمنية عليا بمرسوم رئاسي من محمود عياس ( الرئيس المنتهية ولايته) وتعمل هذه اللجنة تحت إشراف مصري عربي (هكذا )وتتولي هذه اللجنة إعادة صياغة الأجهزة الأمنية ، علي أن تستوعب فور التوقيع 3000 من عناصر الشرطة والأمن الوطني في غزة ، ويتم زيادة العدد مع الوقت .
نتوقف عند هذه النقطة .. هذا معناه اندماج الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة في الأجهزة الأمنية للسلطة ، توقف تهريب السلاح إلي قطاع غزة ، تجريم حمل السلاح في الضفة والقطاع كلاهما ما لم يكن تابعا للسلطة ، كشف أهم الكوادر العسكرية في الفصائل لأجهزة أمن عباس ..
هذ كلها مكاسب لفتح واسرائيل في وقت واحد ( وهل للكيان الصهيوني طموح أكثر من تلك الشروط )
ماذا تكسب المقاومة ...... لم يتضح بعد

ثانياً : المعتقلون ...
الورقة تطرح فور توقيع الاتفاق يتم تحديد قوائم المعتقلين وفق الوضع الحالي وتسليم القوائم لمصر ويقوم كل طرف بالافراج عن المعتقلين لديه ، وبعد تنفيذ الاتفاق يسلم كل طرف قائمة المعتقلين الذين يتعذر الإفراج عنهم ...
أي هزل هذا ........... الأفراج عن المعتقلين هو لفظ عام يعني كافة المعتقلين ، وإذا كان هناك من كوادرنا وقيادتنا من لن يتم الإفراج عنه من خلال هذه المصاحة فمتي ؟؟؟ وما الجديد الذي تقدمه الورقة بشأن المعتقلين ( وبالطبع المعتقلون من المقاومة في السجون المصرية الذين يتم إزهاق أرواحم قطرة قطرة تحت التعذيب ليسوا ضمن هذا التفاوض ، فمصر ليست طرفاً في الصراع !!!!!! )

ثالثا : الانتخابات ...
تجري الانتخابات في النصف الأول من العام القادم 2010 علي أن تكون ( وطبعا هذه الصياغة مصرية بامتياز لأنها ديمقراطية بامتياز !!!)
انتخابات المجلس الوطني بالنظام النسبي الكامل
انتخابات المجلس التشريعي بالنظام المختلط (اشمعني !!!) 25% دوائر ، 75 % نسبي والحسم 2%
ويعاد تقسيم الدوائر الانتخابية إلي 16 دائرة ..، 11 دائرة في الضفة ، و5 دوائر في القطاع
لا يخفي ما في هذا النظام من حصر لحركة حماس حتي يصعب حصولها علي أغلبية في المجلس التشريعي تسمح لها بتشكيل الحكومة .

الأدهي من ذلك أن الإشراف علي كل ذلك مصري مما تقدم يثبت أن هذه الورقة ليست ورقة مصالحة ولكنها وثيقة استسلام مضمونها الحقيقي أن توقع منظمات المقاومة علي إلغاء وجودها ورباط هويتها من خلال حل أجنحتها العسكرية و تجريم الكفاح المسلح من أجل التحرر الوطني وانسحابها من الصراع كحركات مقاومة نهائياً ، مما يتسبب أيضاً في ضياع المكاسب التي حصلت عليها المقاومة من خلال حرب الفرقان وما بعدها وخيانة الشهداء والدم المسال من أجل فلسطين حرة ، وخاصة بعد مؤتمر الدوحة (رغم كل ما احتوي عليه من سلبيات ) إلا أن نتيجته العظمي هي اعتراف كافة الدول المشاركة بالمقاومة كحق مشروع للشعب الفلسطيني ..

وفي هذا درس واضح يؤكد أن علي المقاومة لابد أن تتمسك بالخط الثوري الصلب الذي كانت المقاومة اللبنانية فيها قدوة لمن يقتدي لأنه الخيار الصحيح بكل المقاييس وهو ( إن اليد التي ستمتد لسلاح المقاومة لابد أن تقطع )
- ولنذكر دائماً أن الخسارة في جولة تاكتيكية أو مفاوضات مؤقته ليس هو آخر الطريق ، فإن الهزيمة لا تتحقق سوي بالتنازل عن الأهداف الاستراتيجية وهذا هو الطريق الوحيد للهزيمة وهو الاستسلام ..
ولنذكر أيضاً أن ) : قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار )
يبقي الحديث عن منظمة التحرير وإعادة البناء ....

يتبع <<<<

Friday, October 16, 2009

المصالحة الفلسطينية ... بين الاستحالة والمثالية الحمقاء(1)ا


إلي جميع فصائل المقاومة الفلسطينية البطلة .... لا تصالح

.

مرة أخري يعود النظام المصري العميل لممارسة دوره القذر كمندوب تسويق للكيان الصهيوني والهيمنة الأمريكية ، ذلك بعد الدور المشين الذي مارسه خلال حرب الفرقان من حصار للإخوة ومساندة للعدو وشراكة واضحة في القتل والتجويع ، وأخيراًفي محاولة تركيع المقاومة وتدجينها من خلال مشروع للتفاوض تقوم فيه الحكومة المصرية بالنيابة الكاملة عن العدو الصهيوني..


المصالحة الفلسطينية ...كلمة حق أريد بها عين الباطل


إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية ... خداع لا يقبله عقل .


_ اخترت بداية أن أتحدث عن الموقف المصري وذلك لأنه الرابط الأول بين ما يحدث اليوم من جولات للمصالحة وبين ما حدث بالأمس القريب من ابادة وقتل غير مسبوق لشعب محاصر في حرب الفرقان ، ولنتذكر هنا عدة نقاط ..

_ تصريحات راس النظام المصري (حسني مبارك ) مع بداية العدوان علي غزة : بأننا لن نسمح لحماس بالانتصار .
لماذا ؟؟ هل يجهل أحد ما دفع هذا الرجل الذي من المفترض أنه رئيس واحدة من أكبر الدول العربية في المنطقة ، لماذا يستمر النظام المصري في إحكام الحصار علي شعبنا في غزة دون أدني إحساس بالمسئولية الانسانية فضلا عن المسئولية القومية والوطنية ، لماذا يتم محاصرة واعتقال كل الأصوات المنادية بالإفراج عن غزة المحصورة ، ويصل الأمر إلي اعتقال رجال المقاومة في مصر وتعذيبهم حتي الموت .؟؟
الإجابة واضحة لكل من له قلب أو ألقي السمع وهو شهيد :هذا الوسيط ينتمي إلي الضفة الثانية من النهر وهو الكيان الصهيوني .
ومن هذه النتيجة نخرج إلي النقطة الثانية :

_ هل تعلم قيادات الفصائل الفلسطينية المقاومة هذه الحقيقة ؟؟
الإجابة في تصريحات قيادات الفصائل وقت المفاوضات فبينما اتخذت حماس دور العقلاء والسياسيين أهل المناورة صرح أسامة حمدان :( كنا نود أن يكون لمصر دوراً أكبر من دور الوسيط .) أني لحماس مثل هذا الطموح لعلها حيلة تكتيكية ...ربما
بينما في الوقت ذاته صرح أحمد جبريل _ الجبهة الشعبية القيادة العامة _ في لقاء معه علي قناة العالم الإيرانية بوضوح : (أن مصر وسيط غير موثوق به ) وصرح رمضان شلح _حركة الجهاد الإسلامي _ علي قناة الجزيرة بأنه ( لن نذهب لمفاوضات هدفها الأول نزع سلاح المقاومة ) .
السؤال هنا هل تغير الوضع منذ حرب الفرقان العام الماضي حتي اليوم ؟؟؟؟
أجل تغير الوضع وهذه هي النقطة الثالثة :

_ الشريك الثالث في اتفاقية المصالحة وهو منظمة تحرير فتح وعلي رأسها الانهزامي الوقح أبومازن محمود عباس
أثناء الحرب طالعنا من القاهرة علي حكمته الثورية الفذه :( إذا كانت المقاومة ستفني الشعب فلا نريدها )

تلك حقائق ووقائع ثابتة ، لأطراف ثلاثة لا زالت هي التي تجتمع مرة أخري بهدف المصالحة الفلسطينية .
هل تغير الواقع منذ هذه الأحداث ؟؟
نعم
إن التطورات التي حدثت ربما هي أشد توكيدا علي أن وساطة مصر هي أوهي من بيت العنكبوت ، والمصالحة مع فتح هي سراب يراد من المقاومة الجري وراءه في الطريق المعاكس لأهدافها واستراتيجتها الثورية من أجل استعادة الأرض الفلسطينية ،
مثال :
الموقف المصري واضح وصريح ، أربعة قضايا كبري ليس هدفها سوي محاربة المقاومة وزيادة الحصار ضد أهل غزة العزل عقاباً لهم علي اختيار المقاومة نهجا واستعادة الأرض هدفاً .
أولها : قضية حزب الله في مصر ، وقضية خلية الزيتون ، وهما لم يصدر فيهما أحكام حتي اليوم ، والقضية الثالثة هي التي حكم فيها علي أمين حزب العمل المصري أ/مجدي أحمد حسين بالحبس عامين والتغريم لدخوله غزة أثناء الحرب لمساندة شعبها المذبوح ، ومثلها القضية الرابعة التي حكم فيها علي شابين هما ( أحمد دومة ، وأحمد كمال ) بالحبس عام والتغريم ، كل هذا من خلال محاكمات عسكرية استثنائية .
ثانيها : فتح المعتقلات لكل المناصرين للقضية الفلسطينية (من جماعة الإخوان وغيرهم ) أبرزها المعتقلين الذين لا زالوا في السجون بعد الاعتداءات الصهيونية علي المسجد الأقصي ويسمون (سجناء الأقصي)
ثالثها : وهو حقاً ثالثة الأثافي مقتل المناضل الشهيد يوسف أبو زهري في السجون المصرية تحت التعذيب .

أما جانب فتح ومنظمة التحرير فقد تطور موقفها بوضوح أيضا :
ولا نحتاج هنا لأمثلة كثيرة للتدليل علي أن محمود عباس وتابعه دحلان عملا طول الوقت لصالح الكيان الصهيوني والهيمنة الأمريكية ، وليس أدل علي ذلك من إغلاق ملف قتل ياسر عرفات وحتي بعد الفضيحة المدوية التي أثارها فاروق قدومي تم التعتيم من خلال ذيولهما علي القضية ، ثم القاصمة الكبري وهي طلب تأجيل النظر في تقرير غولدستون .
هذا عن الواقع الموضوعي الذي يجعل من طرح المصالحة طرحاً فاسدا يبقي النظر الورقة المصرية وأهدافها ومآلاتها ، ومنظمة التحرير الحلم المستحيل
يبقي أيضا قبل الانتقال من هذا القسم من الموضوع أن نذكر بقول الله :
(إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا علي إخراكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون)

يتبع<<<

Monday, September 28, 2009

مش باقي مني _رائعة جمال بخيت _فيديو ممتاز

مش باقي مني


video
للتحميل

مش باقي مني غير شوية ضى في عينيا
أنا حديهملك وحمشي بصبري في الملكوت
يمكن بنورهم تلمحي خطوة تفرق معاكي
بين الحياة والموت

مش باقي مني غير شوية ضي في عينيا
أنا مش عايزهم
لو كنت يوم حلمحك
وانت يبتوطي
في معركة مفيهاش لا طيارات ولا جيش
وانتي ف طبور العيش
بتبوسي إيد الزمن
ينوِّلك لقمة
من حقك المشروع

مش باقي مني غير
شهقة في نفس مقطوع
ونا صوتي مش مسموع
يا حلمنا الموجوع
من المرور ممنوع
مستني لما يمر ....موكب سلاطينك

مش باقي مني غير شوية كفر بشروقك
علي رحمة من طينك
علي شوية صبر من دينك

مش باقي مني غير شوية لحم في كتافي
بلاش ييتبعتروا في البحر
بلاش يتحرقوا في قطر الصعيد
يوم العيد
بلاش لكلب الصيد تناوليهم
خدي اللي باقي من الأمل فيهم
وابني لي من عضمهم في كل حارة
مقام
و زوريني لو مرة وحيدة
في كل ألفين عام
....
ألم الجراح يتلم

مش باقي مني غير شوية دم متلوثين بالهم
مُرّين وفيهم سم

مش باقي مني غير شوية دم
مقدرش أسقيكي مواجعهم
وبرضه ماقدرشي
أرميكي وأبيعهم
يمكن في مرة
تطلبيني شهيد
ححتاج يوميها الدم
يمضي علي شهادتي

Sunday, September 27, 2009

المسجد الأقصي

الآن الاحتلال يغلق بوابات المسجد من الخارج علي مجموعة من المواطنين المدافعين عن المسجد داخل باحاته الرئيسية ، وفود المقدسيين تتوافد علي المسجد ، الجهاد الإسلامي علي الأمة أن تتحد من أجل الدفاع عن عقيدتها و تاريخها و سيادتها

هل حقاً تحب المسجد الأقصي ؟؟؟
هل دعوت الله من قبل بالصلاة في رحابه ؟؟؟ أو الشهادة علي بابه ؟؟؟
هذا هو المسجد الأقصي...

video

اقتحام متطرفين للمسجد الأقصي في حماية القوات الصهيونية

صور أحداث المواجهات في المسجد الأقصي اليوم نقلا عن موقع (أوقات )ومعها أخبار الأحداث نقلاً عن وكالة أنباء رامتان
اضغط علي الصورة لتراها بالحجم الكبير


حزب الشعب الفلسطيني والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يصدران بيانان لإدانة أحداث المسجد الأقصي ويناشدون المسلمين والعرب النهوض لإغاثة المسد الأقصي وحماس تعلن : لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ما يحدث للمسجد الأقصي (وكالة أنباء رامتان)


عدد المصابين في محيط المسجد الأقصي إثر الاعتداء الصهيوني وصل إلي 45 مصابا حسب وكالة أنباءرامتان

حثَّ محمدأبو عسكر القيادي بحركة حماس الأمتين العربية والإسلامية على أن يهبوا من أجل الدفاع عن مسرى نبيهم وأن يصحوا من غفلتهم قبل أن يفيقوا يوماً ويجدوا المسجد وقد هدم". ودعا إلي استئناف تفجير الحافلات داخل إسرائيل، واستئناف العمليات الفدائية ضد إسرائيل، وانتفاضة جديدة وذلك رداً على اقتحام يهود متطرفين وجيش الاحتلال لساحات المسجد الأقصى.(رامتان)ا


مسيرات حاشدة لحركة حماس في قطاع غزة(السادسة بتوقيت مصر) نصرة للمسجد الأقصي(عن قناة الأقصي)الفضائية